الأربعاء، 25 نوفمبر، 2009

أمــــى10

أمــــى 10 كانت تطرب للحن الخافق المحرك لمشاعر السامعين
, يهتز فؤادها للألحان الصافية الناعمة ,
يسرح خاطرها فى الألحان العميقة , تسبح فى نغماتها ,
تبحث عن لآلىء لا يدركها إلا غواص ماهر يعرف مواضعها و أماكنها وسبل الوصول إليها دون عناء .
تبرز لحظات الإعجاب والاندماج الشعورى كاملة عندما يهزج اللحن بكلمات الحب الصافى للوطن والحماسة الجادة للذود عنه والقوة الكاملة فى الثبات عند عتباته ,
لم تخف عنا ذلك الطرب الأخير بل صاغت لها معى شأنا خاصا فى الاستماع إليه ؛

أمسك بيديها و ندور فى فلك الألحان سويا ,
نتنغم بأريجها الفاعل فى قلبينا فعل الساحر فى قلبين عشقا وطنهما ,
أذكر ألحان " سيد مكاوى " ," الأرض بتتكلم عربى "
وكلمات "حافظ إبراهيم " وقف الخلق ينظرون جميعا كيف أبنى قواعد المجد وحدى , وبناة الأهرااااام فى سالف الدهر كفونى الكلااام عند التحدى ......."
و نغمات " خلّى السلاح صاحى صاحى صاحى .... إن نامت الدنيا صحيت مع سلاحى .... سلاحى فى إديّيا نهار وليل صاحى ينادى يا ثوار عدونا غدار ...... خلّى السلاح السلاح صاحى ,


و ترنيم النسيم الراقص فى "طوف و شوف " "؛
فنجوب الوطن بحقوله بمآذنه و مصانعه و سواقيه المنتبهة من آلاف الأعوام فتعود قلوبنا ممتلئة جمالا و حبا و سلاما .
برعت فى معرفة الموسيقى و التلحين والإيقاع حتى جعلت أشعارنا التى ندرسها سهلة التناول محبوبة إلى قلوبنا نعرف تقطيعها الموسيقى دون أن ندرسه ؛
حتى أحببنا الوسيلة وهى الموسيقى ورغبنا فى تعلمها ,
لكن الغريب أنها لم تشجع هذه الرغبة حين أظهرناها و إن لم تعترض عليها بل سألت
مع من ستكون هذه الدراسة الموسيقية ؟؟؟
وكان الوسط الموسيقى فى مدينتنا آنذاك لا يشجع على التعارف عليه لبعد الغالب عن التفوق الدراسى
أو لأنه سيحيل القيم والأخلاق هباء منثورا فأجلت الأمر إلى حين أن يتوفر مكان يجمع صحبة حسنة فوافقناها على ذلك.
اصطحبتنى يوما قبيل الامتحانات إلى مدرستها التى تعمل بها آنذاك داخل المدينة لأراجع بعض دروس الدراسات الاجتماعية مع زميلة لها
وكنت عامها فى الصف السادس الابتدائى ,
فإذا بالمدرسة تصطحبتى إلى حجرة الموسيقى ثم تضع الكتاب على البيانو ,
و تشرع فى الشرح ,فوجدت عينىّ تنظران فى الآلات الموسيقية تقتحمها اقتحاما
فقالت لى : هل تحب العزف ؟
قلت لها :أمنيتى .
فقالت لى :فلننه هذاالدرس سريعا وسأعلمك .
عرضت أسئلتها فى دقائق فاستحال الذهن فولاذيا كأنه يقرأ إجابته فى وجه المعلمة وكأن وجهها الكتاب وما هى إلا دقائق حتى انتهى الدرس سريعا وبدأت تكتب حروفا لا أفهمها وترسم على البيانو نفس الحروف بترتيب مختلف
دو رى مى فا ....
وبدأت تشرح السلم الموسيقى و لأول مرة أفهم معنى سلم موسيقى ,
أظننى كنت أخاله سلما خشبيا أومعدنيا أو سلما بهيئة غريبة لا أتوقعها ,
لأول مرة أشاهده أسمعه ألمس بأناملى دقاته لا أنسى أبدا اسم المقطوعة التى دربتنى عليها يومها فقد حفظتها من لحظتها
دو فا فا صول فا صول فا مى مى فا مى فا مى رى ....
أغنية لعبد الحليم حافظ " أهواك " ...
عدت يومها أحفظ كل دروس مادة الدراسات ولم يعد هناك درس يُنسى لكن متى سيكون اللقاء الثانى ؟؟

وهل سأستطيع دراسة الموسيقى حقا ؟؟
بقيت تلك الأسئلة عالقة فى ذهنى حتى جاءت الإجازة الصيفية ؛
فإذا بأمــــى ترشدنا إلى نادى " اتحاد الطلبة " ففيه أنشطة متنوعة و به معلم بارع للموسيقى ,
اختار كل منا آلته المحبوبة وبدأ أستاذنا يعلمنى "بلادى بلادى بلادى لك حبى وفؤادى ...."واتجه أخى الصغير إلى الجيتار الذى كان قد شغفه حبا حتى تعلم الكثير من الحصة الأولى بينما اكتفى الأخ الأكبر بممارسة لعبة الشطرنج .
قضينا أياما تسأل فيها كل مرة عن أصحابنا الذين تعرفنا عليهم فى النادى
وعما قام به معلمنا معنا من تدريب و تسأل
هل حقا هذا ما تريدونه من تدريب ؟
وماذا استفدتم منه ؟
وهل ستزيد الاستفادة حقا ؟
وهل ما تتعلمونه سيحيد بكم عن جادة الطريق إلى الله أم سيساعد فى إنماء روح الحب له وللوطن ؟ .
تنزل هذه الأسئلة على قلوبنا كل مرة نزول الضوء على الطريق الحالك
وتعود مترجَمة فى أفعال خارجة منا توجه الدروس إلى ما نريد والفكر إلى ما نبغى’
فلم تتسرب إلى نفوسنا يوما رغبة الغناء المتحلل أو اللحن المتبذل بل بقينا نطلب الخير فى صورته العذبة الناغمة بلحن الطفولة الباسمة التى تبزغ أمامها شمس الشباب بشعاعها الخافت الذى يرغب فى السطوع سريعا .
لماذا لم يستمر تدريب الموسيقى ؟
و ما قصة أطنان الحديد التى طُلب منى شراؤها ؟

هناك 40 تعليقًا:

الفراغ يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ازيك يا استاذ احمد
بقا كدا كل الغيبه الطويله دى
لدرجة انى شكيت فى الريدر عندى وقلت اكيد فى حاجه غلط
يعنى تقولى زورى مدونتى والاقيك ماكتبتش فيها من شهور
دا اسمه كلام
بس بجد كل كلمه بتكتبها بهذا الحب عن مامتك فعلا فعلا لاتنسى من العقل والقلب
وكمان انت بتكتب بسلاسه وطلاقه مع الورد الذى يملأالموضوع ليعطى احساس بالاشتياق الى احضان الست العظيمه بكل معانى الكلمه
يابختك بهذه الذكريات الجميله
وانا فى انتظار معرفة :ليه ماكملتش دراسة الموسيقى
بس ارجوا مايطولش الانتظار

كل سنه وانت طيب

فليعد للدين مجده يقول...

كل سنة وانت واسرتك الكريمة بكل خير
والله اشتقنا اليك اخي الكريم
ما أروع هذا الدرس الجميل
وما اري اتزان وحكمة بمثل هذا الذي رويته ن والدتكم الكريمة طيب الله ثراها
وحقيقة اسلوبك الادبي رصين وممتع
بارك الله فيك وفي ذكري امنا ا الغالية

نهــــــــــار يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أستاذي أحمد ..
كل عام وأنت وعائلتك بألف خير ..
وعساكم من عواده...
...
تعودنا أن تغيب عن مدونتك وأيضا تعودنا أن ما سيكتب سيكون أكثر من رائع
فدوما يزيد الشوق لتعرف على هذه الأم
المعطاء ...
..........
أدرك التحدي الكبير الذي دخلت فيه
بين الموسيقى والمستوى الدراسي للأبناء تماما كما أسلفت في التدوينه أنه إرتبط باالإنحلال الأخلاقي ...
........
قد يطول الإنتظار لمعرفة سبب أطنان الحديد ..
ولكن سنظل ننتظر ...
لأن كلماتك تستحق الإنتظار ..
....
في أمان الله

norahaty يقول...

حمدلله على السلامة
استاذ أحمد أطلت
الغياب بهذه المرة
ولكنك جئت بسلام
لتقص لنا طرفاً
من قصة هذه السيدة
العظيمة ونعم الام
كانت وهكذا يجب ان
تكون الام رحمة وحنان
وهداية وارشاد لما
فيه خير الأولاد.

norahaty يقول...

فى إنتظار البقية
للحديث وارجو الا
يطول الأنتظار
هذه المرة
ايـــضاً

أ / أحمد عبد المنعم يقول...

الأخت الفاضلة ( الفراغ )

شرفتنى زيارتك وأتمنى دوام التواصل

ليس هناك خطأ فى الاتصال ولكن

إن تلك السيرة تحتاج إلى قلب يقظ وعقل منتبه ووقت متسع حتى لا تبخس حقها

والحقيقة أننى كنت منشغلا غاية الانشغال فى العام الماضى و الآن وصل إنشغالى إلى حد يضاعف غاية الانشغال وأسألك الدعاء بأن يتم الله لى ما أنا منشغل به على خير

ولن يطول الانتظار إن شاء الله

أ / أحمد عبد المنعم يقول...

الأخ الفاضل والحبيب الغالى
دكتور إيهاب

لقد زاد شوقنا نحن إليكم أكثر
و كم كانت سعادتى برؤياكم يوم العيد رغم أنها رؤية خاطفة وبحثت عنكم فى الاستاد كثيرا ولكن لم أحظ بالسلام عليكم عن قرب .

إن القلوب التى تلاقت على الخير لا يمكن ان تتباعد وإن فرقتها الأمكنة .

واشكرك على مدحك فى الأسلوب
والله أسأل أن يجعله فى ميزان حسناتى وميزان حسناتك فلكم الفضل فى هدر هذا الفيض من الذكريات

أ / أحمد عبد المنعم يقول...

الأخت الفاضلة
نهـــــــار

أشكرك على كلماتك الرقيقة العالية الذوق والتعبير

وأعدك بإذن الله أن الانتظار لن يطول لكن أسألك الدعاء لى فيما أنا بصدده من أعمال .

أ / أحمد عبد المنعم يقول...

الأخت الفاضلة

دكتورة نورا

أشكرك على كلماتك الجميلة

وأعدك بإذن الله ألا يطول الانتظار

with you يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحياتي لحضرتك علي رأيك في مدونة حاجات جوايا ومثالك الرائع

تقبل مروري

كل عام وأنت بخير

وتقبل الله منا ومنكم

Asmaa Fathi يقول...

الاستاذ أحمد
شكرا لزيارتك مدونتى المتواضعة وقد بادلتك الزيارة فكانت مدونتك أحسن وزيارتك أفضل
عموما كل سنةوحضرتك طيب

دمت بود
تحيــــاتي

Asmaa Fathy

همس الاحباب يقول...

اخى العزيز
كل سنة وحضرتك طيب
وعيد سعيد عليك وعلى اسرتك الكريمة
اما بخصوص التعليق فى مدونةحاجات جوايا
فلاخ الثانى جزاءه الله خيرا على كظم غيظه وتحمله تطاول اخيه عليه فنعم الاخ هو
اما موقف حضرتك فمن خلال مقابلتى لحضرتك لمرة واحدة ايقنت انك كالسيف فى تعاملك الجاد والتزامك
لكن اخى الكريم اصبر عليه حتى يذهب عنه غضبه ويرجع الى رشده ويعتذر لاخيه
فاول الغضب جنون واخره ندم
وعليك بالاصلاح بينهم وانت اهل لذلك
تحياتى وتقديرى

الأحــــــ إيناس ــــــزان يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أستاذى الفاضل أحمد

كل سنة وحضرتك بألف خير
أدام الله عليك السعادة والصحة

سعدت بمرورك الأجمل والأعظم لمدونتى المتواضعه اللى بجد زدها نور كبير وشرف لم يحصل له مثيل
ربنا يدوم الود بينا يارب
وأكيد هضيفك عندى وهتبعك بإستمرار
ربنا يسعدك يارب
ماشاء الله عليك
مدونة وكلمات تستحق الانصات بتمعن
تحياتى لحضرتك
إيناس

كلمات من نور يقول...

رحم الله هذه الأم جميلة الروح والتي أنجبت هؤلاء الرجال...رحمها الله وجعلك بارا بها حتى في موتها دائما و أبدا...وفي انتظار لماذا لم تتعلم الموسيقى...وعلى فكرة أنا أبنائي يستمعون إلى الموسيقى و أنا كنت أعزف الأورج والبيانو ولكن صدقني إن قلت لك أجد نفسي في صفاء مع الله و ذكره وتسبيحه وكتابه الكريم أكثر من أي شيء في الحياة...في ما مضى وحينما كنت أغضب أو أحزن كنت ألجأ إلى وحدتي و الموسيقى والأغاني الهادئة ولكن الآن أعلم أبنائي كلما شعروا بالضيق أن يلجئوا لذكر الرحمن فهذا أعظم وربي هذا أعظم..خالص تحياتي

صاحبة هدف يقول...

براعة أسلوب العرض..تساعد على تخيل الحوار

هذا ما تعلمته

أظن أني كنت حاضرةً ومشاهدة لتلك المواقف!

جزاكم الله خيراً

لا أستطيع التخمين

ننتظر إجاباتكم

Diyaa' يقول...

السلام عليكم :)
أما بعد :)
سابدأ من عند التعليق الأخير

البراعة في أسلوب العرض..تساعد علي تخيل الحوار..
وأضيف من عندي
وأيضاً علي تخيل أبطال الحوار
رحمها الله رحمة واسعة وجزاها الله خير الجزاء عن كل من أثرت فيهم وزادتهم ثراءاً مضافاً لثراء الفطرة النقية :)

وأود أن أسجل إعجابي الشديد بما يلي " فلم تتسرب إلى نفوسنا يوما رغبة الغناء المتحلل أو اللحن المتبذل بل بقينا نطلب الخير فى صورته العذبة الناغمة بلحن الطفولة الباسمة ...إلخ "
فهنا يكمن الفارق بين الفن والإبتذال
..بين الإبداع والإستنطاع..بين الإحساس والحس :)

وختاماً ..سلمت يمينك :) ولن أتعجل الحلقة القادمة مثل بقية المعلقين لشدة إيماني بصحة مبدأ التمهل عند كتابتك في هذه المدونة _ علي الأقل _

وأتمني أن أراها يوماً في سلسلة كاملة مكتملة إن أحيانا الله :)

سعدت بالتعرف علي حضرتك وجهاً لوجه قبل التعارف عبر العالم الإفتراضي
وأتمني أن يديم الله علينا تعارفنا في الخير


وبعتذر للإطالة ومتقبل التعديلات اللغوية بصدر رحب :)
والسلام ختام

mahasen saber يقول...

ربنا يرحمها برحمته الواسعه

متتخيلش عاجبنى قد ايه وبحترم تعبيرك عن حبك لوالدتك بالطريقه الراقيه والصوره الجميله دى ازاى

مجداوية يقول...

السلام عليكم

كل عام وأنت بألف خير أ/ أحمد ولماذا لم تكتب من فترة ؟

الموسيقى لي معها قصة طويلة إنتهت باستبدالها بالقرآن وسبحان الذي يغير ولا يتغير فلم تعد تأسرني كالسابق رغم إني ما زلت أميز الجيد منها لكن موسيقى القرآن لها سحر آخر

في انتظار جديدك

نور الدين يقول...

أهلا استاذ احمد
الحق كان شرف لى أن التقى بعقل مميز وإنسان جم الخلق رفيع القدر مثلك
لك منى باقة أمنيات طيبات
...
مدونتك هى صدقات إثر صدقات وتذكير لنا بتلك الأرض الطيبة التى كلما طابت كلما طاب طرحها وحسن حصادها
أنها الأمهات
فلو كانت كل الأمهات كوالدتكم الكريمة لتغير وجه أمتنا
...
لك منى كل تحية واحترام أخى الحبيب
...
نورالدين محمود

Asmaa Fathi يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ازيك يا أستاذ أحمد
كل سنة وحضرتك طيب وسنة جديدة وسعيدة عليك وعلي كل أهلك

تحياتي

ماما أمولة يقول...

ازيك يا استاذ أحمد

كل عام وانت بكل خير يارب

أشكرك على دوام سؤالك عني خلال فترة مرضي

جزاك الله كل الخير اللهم امين

ما أجمل كلماتك عن الوالدة التي تخلد ذكراها بقلم ابن بار

ادعو الله أن يبرني اولادي كبرك بأمك
اللهم امين

نجلاء يقول...

السلام عليكم

لقد عدت إلى التدوين مرة أخرى بعد طول غياب أرجو من الله ألا أغيب مرة أخرى .
انتظروا الجديد فى مدونتى

Manamino يقول...

استاذي الفاضل الاستاذ / احمد
سعدت جدا بالتعرف علي حضرتك واستمتعت بالحوار الثري جدا معك
وتشرفت بصداقتك
واسف للتأخير في ردي وليس لي اي عذر سوي الكسل
ارجو معذرتك لهذا الجيل باكمله لاننا استاذي الفاضل نضخ كسلنا حتي لمن جولنا
لم يعد النشاط سيمتنا مثلما كان سمة اجيالكم الكريمة
تحياتي لعمر

نهر الحب يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
كيف حالك استاذى الفاضل
اعتذر لك عن تقصير فى الكتابة او حتى تواجدى على النت فى الفترة السابقة لظروف طرأت على

كل عام وانت بخير والاسرة الكريمة بمناسبة العام الهجرى الجديد وايضا الميلادى ان شاء الله تعالى
ام عن موضوعك
فماشاء الله جمال وسلاسة فى التعبير ودقة فى اختيار الالفاظ للتأثير على القارئ
رحم الله والدتك وموتى المسلمين
وفى انتظار جديدك

أميمة كامل يقول...

حقا منذ فترة طويلة لم أشارك فى

التعليقات على المدونات

هنا فى هذه التدوينة تجد صدق الكلمات

وعبير الذكريات وقوة و براعة الألفاظ

تصنع مناخا يساعد على التأسى و

التعلم من الأم الكريمة رحمها الله

رحمة واسعة و جزاها عنا خير الجزاء

تقبل سلامى للوالد حفظه الله و للأسرة

المصونة

وكل عام و أنتم بكل خير

جزاكم الله خيرا

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أنفاس الصباح يقول...

عندما يلتقى الوفاء مع البلاغة مع الوجدان الحى والعاطفة الجياشة مع المثل والقيم الرفيعة .. يكون هناك مقال جديد لاستاذ أحمد عن والدته .

نعم الابن لخير الامهات ، رحمها الله وجمعك بها بعد عمر مديد مبارك فى جنات عدن عند مليك مقتدر

P A S H A يقول...

كل سنة وأنت طيب.

norahaty يقول...

كل سنة وأنت
والاسرة بخير وبصحة
وطيبين إن شاء الله.

نور الدين يقول...

كل عام وانت بكل الخير يا استاذ احمد
وان شاء الله عام سعيد عليك وعلى اسرتك الكريمة
اعمق تحياتى

rovy يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كل عام و انت و اسرتك الكريمه أ/أحمد بألف خير يارب ..
كلما تعرفت أكثر على أمك الحبيبه أخى الفاضل كلما أحببتها أكثر و أكثر ..
رحمها الله و أسكنها فسيح جناته ..امين

انتظر ان أعرف لماذا لم تكمل دروس الموسيقى و ما قصة اطنان الحديد هذه ؟
اتمنى أن لا يطول أنتظارنا اخى الكريم ..
باركك الرحمن و كل اسرتك يارب
تحياتى لك دوما

نهر الحب يقول...

شكرا لك على اطرائك وعلى ما كتبتة من شعر رقراق لى على مدونتى
ووالله انه لبمثابة وسام افخر به
جزاك الله خيرا

نهر الحب يقول...

التدوينة السوداء
ادعوا كل المدونين الشرفاء الى عمل تدوينة سوداء يوم 15/1 اعتراض على الجدار الفولاذى جدار العار والخزى

نهر الحب

مهاجره بإحساس يقول...

يعطيك العافيه يا استاذي

مدونه رائعه بمضمونها لا يملك من يفتحها الا ان يقرأ ويقرأ

لسبب انها الام

استمتعت بالقراءه حقا

دمت بخير اخي الكريم

mahasen saber يقول...

دايما كل ما بدخل بدعى لحضرتك كرمك ربنا عزوجل من فضبه على المدونه الليى بتبعث فى النفس الطمأينه والاحساس بأن لسه الدنيا فيها بر وخير

ودايما بتمنا يكون حظ ابنى وافر من البر ليا ولباباه ولكل الليى يعرفهم

ربنا يكرم جضرتك يا استاذ احمد ويبارك ليك فى اولادك وزهرات حياتك

ويسعدك ويدخل السرور والطمأنينه على قلبك زى ما ادخلت الطمأنينه والبر على قلوبنا

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة
الله تعالى وبركـاته
أستاذ أحمد ألم يحن
الوقت بعد لأستكمال
هذه السلسلة الجميلة
(عيد الأم قرب ونريد
أن نعرف المزيد.)

قطرة الندى يقول...

شارك معنا في حملة..صلاة الفجر..ضع كلمة عن صلاة الفجر..واستطلاع رأي..هل صليت الفجر اليوم..انشرها بين أصحاب المدونات

♥♥ شذا ♥ الروح ♥♥ يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته استاذى الفاضل


كنت هنا

اين جديدك

مودتى

Diyaa' يقول...

في البدء :)
شكراً جزيلاً لسؤال حضرتك :)
والحمد لله ما زلت أتنفس وأسعدني سؤال حضرتك ولعلكم بخير والأسرة الكريمة في أفضل حال
جزاكم الله خيراً

أتمنى من الله إن الجزء رقم 11 يرى النور :)
إن شاء الله قريباً
صح؟

roba gad يقول...



http://prokr.com/cleaning-company-riyadh/

mekho matrix يقول...

شكرا لك





لعبة