السبت، 27 سبتمبر 2008

أمــــى7

أمــــى7
رسخت فى نفسها معانى الصبر على الطاعة
و الثبات على الأخلاق و الإرادة العالية فى تحقيق الأهداف
و فكرة الحق و الخير .
علت بأسلوبها التربوى
و طريقتها العملية فى غرس القيم
فأحالت الصور الخيالية واقعا ملموسا أمام أبنائها
حتى لا تبقى سبيلا لتعقيد الطبع أو كذب الخلق
و حتى لا تصرف أبناءها إلى حياة الأحلام و الطيش و الفراغ
و لتظل القوة النفسية للأبناء عالية سامية ترى الواقع على حقيقته .
نسمع منها تلك القصص و الحكايات
و نعايشها نراها على حقيقتها
نسمع ما يقال على ألسنة أصحابها
و نرى كل الحياة المحيطة بهم
نستشعر أحاسيس الأبطال
و نخوض المعارك خلفهم ممسكين بأسلحتهم و أقلامهم وكتبهم
و نخاطب أهلهم و نعاملهم .
تتوالى الإسقاطات التاريخية على حياتنا و على مجتمعنا مطرا من تلك القصص و الحكايات
فنحياها أكثر و نتذوق عبق الحياة الحقيقية فيها
, فمع تنوعها : دينية و تاريخية و واقعية و شعبية
لم تبد كلها إلا واقعا نحياه و نعيشه
و أمى مع ذلك تدفع إلينا بالقصص لقراءتها .
كانت تصطحبنا أو تدفعنا إلى ذلك المكان الرائع أمام ظلال الأشجار الوارفة على شاطئ النهر – وقتذاك -
إلى المكتبة العامة بالمدينة
و التى ضمت طابقا سفليا ضخما
أعد خصيصا لمثل هذا السن
مزودا بعدد لا يحصى من القصص و الكتب و المجلات المصورة
التى تبدو كبحر رائق ممتع
يغرى من يراه ليسبح فيه
, فكنا نخوض عبابه الهادئ
و نرسو على جوانبه اللينة
ليقص كل واحد منا ما قرأه على الآخرين
بطريقته و بأسلوبه
, و تتابع أمينة المكتبة هذه القصص و هذه الحكايات بابتسامة
لا أذكر من شخصها إلاها .
عرفنا حقيقة الواقع و ميزنا بينه وبين الخيال الهش
فلم يلتبس علينا خيال قط
بل نصنع الخيال لعبا نهزأ بها .
كان الناس يتحدثون عن العفاريت
و عن أماكنها وتصرفاتها
فنسمع ذلك و نضحك
فلا نخشى السير فيما لا يسيرون فيه
و لا نخشى البقاء فيما لا يبقون فيه
فعشنا طفولتنا كلها فائزين فى الألعاب التى تعتمد على الاختباء
, لاختبائنا فى أماكن يخشى أقراننا الذهاب إليها
حتى وصل الأمر مرة إلى تحدى البعض لى فى حقيقة ظهور هذه المخلوقات من عدمه
, ذلك حينما بدأ عفريت يظهر للصبية فى بعض طرقات الشارع المظلمة
فيولون الأدبار أمامه .
علمت أمــــى أننى أنا من يلعب دور العفريت
بعد أن رأت هذا الوجه المخيف مخبأ بين ثنايا الفراش !!!
فإذا بها تحاورنى فى الأمر مخبرة إياى
أننى بذلك قد أفقد قضيتى
بل لعلى أكدت فكرة ظهور العفاريت
و أعلمتنى أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد نهى عن ترويع الناس
كما أن هذا المضطرب المفزوع قد يدفعه رعبه إلى فعل شئ يدفع به ضرر العفريت الذى فى مخيلته عن نفسه
مما قد يصيبنى بأذى
و طلبت منى الاستفادة من الأمر
و الاكتفاء بما حدث
و إخبار الجميع بالحقيقة
حتى أثبت رأيى و أوضح ما هم عليه من خطأ فى الفهم .
أما فى رمضان فالحال مغايرة
فكل القصص محمدية
وكل الأوقات تعبدية
لم نرها تطعم شيئا أبدا فى نهار رمضان
وكأنها صائمة أيام الشهر جميعها
فحرصت على ألا يراها أبناؤها مفطرة صغارا غير مدركين
أو كبارا واعين
حتى ظل هذا ديدنها فى أخريات عمرها
فمع اشتداد مرضها تصوم صابرة محتسبة
و تقوم ليلا بين ثنايا الظلام
تصلى إلى الله ركعات
لا يراها فيها غيره و هذا الابن المشاكس الذى لا يفتأ ينظر أمه على كل حال ممكن .
كانت تجمع أبناءها فى نهار رمضان
تقص عليهم حياة الرسول صلى الله عليه وسلم و أصحابه
و تبقى جزءا شيقا يربطهم به
و ما زالت تترجم كل جانب عملى يمكن للأبناء تطبيقه
فها نحن نسمعها فنرى الرسول صلى الله عليه وسلم واقفا فى بطحاء مكة اللافح
لا يمنعه الحر من الصلاة
و خارجا للحرب وهو صائم
لا يمنعه الصوم من الخروج
و حاملا الحجارة و التراب يعمل أعمالا شاقة فى حفر الخندق و هو جائع
لا يمنعه الجوع من القيام بتلك الأعمال .
نرى تلك الصور فيزداد صبرنا على الصوم
و ترنو نفوسنا إلى تقليده
فيخرج أحدنا إلى الشارع ليقف أمام الشمس
ليحاول أن يشعر بما شعر به الرسول
و يمسك آخر بكوب ماء يصبه أمامه
ليرى الماء وهو ظمىء كما حدث لبلال و هو صابر على أذى المشركين .
حتى إذا ما أقبلت العشر الأواخر من رمضان
تطلب منا الذهاب إلى المعتكف فى المسجد
لنصلى فى جوف الليل ركعات مع المعتكفين
و لم يكن الشعور الدينى قد ساد - كما هو الآن –
فالمعتكفون لا يزيدون عن شخصين أو ثلاثة ممن طال عليهم العمر فطلبوا الرحمة من الخالق بقيامهم
, يمتاز أحدهم بابتسامة رقيقة
تخاطبنا دونما ألفاظ
كأنها تدعونا إلى المكث فى المسجد وقراءة القرآن .
مثلت فطائر العيد عقيدة راسخة فى أذهان النساء فى تلك المجتمعات
, فكانت تجمعهن حول إعدادها لتتخذها مدخلا لدفعهن إلى القيام والدعاء فى هذه الأيام المباركة
فيجتمعن فى رحابها تنصحهن وتوجهن
, يدها تسبق أيديهن إلى إعداد الفطائر
و خبرتها تبرع عليهن
فينتظرن توجيهاتها ليفزن بتلك الخبرة
فتطلب منهن الوضوء قبل بداية العمل
بعد أن تسبقهن إليه وتقوم بين الحين و الحين للصلاة
ثم تجلس لتطلب من واحدة أو اثنتين القيام للصلاة
و تدعو الله أن يوفقهن فى صنعتهن
ثم تتوالى بالدعاء بين الحين و الحين ليؤمنّ خلفها
تدعو بدعاء خفيف مما يسهل عليهن فهمه وترديده
و يظل الأمر هكذا حتى يؤذن للفجر
ثم ترسل الألواح إلى الفرن لتعود برائحتها الناضجة الشهية ذات الطعم الخاص .
وتبقى الأيام الأخيرة كلها هكذا
, كل يوم فوج من النساء,
منهن من أتين بالأمس
و منهن من لم ياتين
لينال أكبر عدد ممكن مما تنشره من رحمة و ليفزن بالصلاة و الدعاء فى كنف الرأفة .
_____
كيف كانت المذاكرة تتم ؟
وما قصة خطابات الرسومات ؟
كيف عالجت مشكلة اختناق طفلها الصغير ؟وما العقاب الواقع على المتسبب ؟

هناك 53 تعليقًا:

عاشقه الاقصى يقول...

استاذ احمد

سعيده جدا انى اول تعليق على موضوع الرائع هذا

صدقا احببتها دون أن أراها جعل الله عملها فى ميزان حسناتها

وجعلك دائما تعيش على ذكرى لأم يستحيل ان تنسى

فهى عظيمه بمعنى الكلمه

نحسبها كذلك ولا نزكيها ع الله

اسلوبها فى التربيه رائعه جدااا

ربنا يعزك

¨¨¨°~*§¦§ Appy §¦§*~°¨¨¨ يقول...

ربنا يجعل عملها فى ميزان حسانتها ودعائك ليها
كل سنه وانت طيب

أختكم فى الله يقول...

والله مدونة حضرتك دى تعتبر بمثابة دروس فى التربية

وفضل لله وبعد كدة لوالدة حضرتك

كم كانت حكيمة

جزاك الله خيرا اخى الكريم على اهتمامك بنقل هذا لنا

كل عام وانتم بخير

nona يقول...

كل سنة وحضرتك طيب و بخير و سعادة
و مهما الواحد سوف يقول فان الكلام لا يستطيع ان يعبر عن عظمة تلك الام العظيمة
اللهم اجعلها مع النبين والصدقين والشهداء فى جنات النعيم

(احمد سكر ) يقول...

السلام عليكم

ازيك استاذ احمد

سعدت جدا بالتعرف على حضرتك فى الفطار

وسعدت اكتر وانا اتقلب صفحات مدونتك الرائعه

دمت بكل الود

وكل عام وانت بخير

احمد

سيف الدين يقول...

كل سنة وانت طيب يا استاذ احمد ....ماما وحشتنى اوى كانت نعم الام صابرة...حامدة ... شاكرة لربها فى السراء والضراءلا نسمع منها غير كلمة الحمد لله...اللهم اغفر لها وارحمها انك انت الغفور الرحيم

M.K يقول...

استاذ أحمد كل عام وانت بخير..

نهر الحب يقول...

اللهم زد هـــــــذا الوجه نورا
واجعله دائـما مأجورا
وبلغه العيد مسرورا
امين يارب العالمين
عيد سعيد

صريح أوي يقول...

كل عام وانتم إلي الله أقرب وعلي طاعته أدوم ومن جنته أقرب
نسأل الله أن تكونوا في كامل الصحة والعافية
تقبل الله منا ومنكم

صبرني يارب يقول...

ربنا يبارك فيك يارب على ذكرك لامك بكل الخير ده

وواضح انها كانت تستاهل كده واكتر من كده ويارب نكون نصها مع ولادنا

كل سنه وحضرتك طيب

مجداوية يقول...

السلام عليكم

مما قرأته الآن وما قرأته سابقا عن والدتك رحمها الله تعالى وتغمدها بفائض المغفرة أجد أن اعظم نعم الله عليك هو كونك ابن لهذه السيدة فهذا فضل ونعمة من الله تكفى أن تسجد لله شكرا كلما تذكرتها ,,هنيئا لك أخى الكريم

وكل عام وانت بألف خير ورحمة الله على هذه السيدة الرائعة ولا نزكيها على الله ولكن نحسبها ان شاء الله من الصالحات
ولنقرأ لها ولجميع موتى المسلمين الفاتحة ونسأل الله أن يلحقنا بهم فى جنته اللهم آمين

ملحوظة قبل قراءة الفاتحة برجاء أخى الكريم ازالة تأكيد الكلمة من الاعدادات فى التعليقات

engy يقول...

كل سنه وانت طيب
فعلا المدونه رائعه وباهنيك عليها
ويكفينا ان ندعو لها ونقرأ لها الفاتحه
ولامه المؤمنين جميعا
ولك ان تفخر بها

قلب شاعره يقول...

بسم الله
دى اول مره ازور فيها مدونتك وان شاء الله اكون من الزائرين الدائمين
مدونتك جميله ...
خاصة وانت اخترت انك تتكلم عن الام يمكن ده مش موجود فى مدونات كتير ...
وفضل الأم علينا مستحيل يتقدر ولو بكنوز الدنيا ...
كمان حبنا للأم حب بدون مقابل ..... يعنى مش هتنتظر منك مقابل ابدا ...
وكل سنه وانت طيب

أبلة نظيرة يقول...

أسلوب رائع وسلس
جعل الله عملها فى ميزان حسناتها
اللهم ارحم والديا كما ربيانى صغيرا
تحياتى

سنووايت يقول...

ماشاء الله
بلا مبالغة الكلمات فيها هدوء وسكينة رائعين
أمي ولكنها مثال لما يجب ان تكون عليه الأم
أسعدتني القراءة جدا

كل عام وانت بخير
تقبل الله منا رمضان واعاده علينا بكل خير

shayma يقول...

سبحانك يارب
أى أم تلك..!!
حفظها الله ورزقها مجاورة الحبيب صلى الله عليه وسلم

حقا..كم هي أمة رائعة...
لا يوجد ما أقوله أكثر من ذلك

مجداوية يقول...

السلام عليكم

على الرحب والسعة فأنا أيضا عندما دخلت عالم التدوين وجهنى أخ كريم يدعى محمد الكومى الى ازالة تأكيد الكلمة والغريب أعمى ولو بصير فلم أكن أعرف ما يقصد وشرح لى
أسفل مستطيل التعليقات هذا الذى نكتب فيه التعليق يوجد مستطيل رفيع يطلب منا تأكيد الكلمة التى بالحروف الانجليزية وازالتها من الاعدادات أعلى الصفحة الرئيسية للمدونة تجد كلمة اعدادات ومنها تذهب الى التعليقات وتبحث عن تأكيد الكلمة وتعلم على الدائرة التى تزيل تأكيد الكلمة ثم تحفظ التغييرات التى أجريتها من أسفل الصفحة وستجد أن هذا الأمر اختفى من هنا حاول واذا تعثر معك شىء أنا موجودة الآن على مدونتى وسأتابع معك

وهو تيسير لمن يكتب فنقل الحروف هذه يعتبر ازعاج لمن يعلق وأيضا اهدار للوقت دون فائدة فأنا لا أعرف ما فائدة تأكيد الكلمة هذه ولماذا يضعوا أمامها لامز المعوقين !!!

مجداوية يقول...

أعلى الصفحة الرئيسية لمدونتك على اليسار من كلمة تخصيص ثم من الاعدادات الى التعليقات

جنّي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عيدكم مبارك

تقبل الله منا ومنكم
وكل عام وأنتم بخير
كل عام وأنتم من الفائزين
كل عام وقد حصدتم الجائزة
كل عام وأنتم ترفلون في ثوب الفرحة
كل عام وانتم مقبولون الصيام والقيام
كل عام وقد عفا الله عنكم في ليلة القدر

كل عام وأنتي منصورة يا أمتي

أخوكم
سعيد

مجداوية يقول...

ايوه كده ,, يسر الله لك كل عسير

princess يقول...

السلام عليكم
اسعدنى المرور على مدونتك بجد
ربنا يبارك فيك وتبقى الابن الصالح الذى يدعو لها دائما
كل سنة وانت طيب
تحياتى

rovy يقول...

عيد سعيد يا احمد و كل سنه وانت بخير
كل عام وانتى ولد صالح تدعو لامك
و ان شاء الله يتقبل الرحمن منك و منا

كل سنه و انت طيب
عيد سعيد ان شاء الله

الملاك يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخى فى الله أحمد أحب اولا ان احييك على مدونتك الرائعه وما تحتويه من روح طاهرة بره وكلمات تعلمنا الكثير
اجاب الله دعائك اخى ورحم أمهاتنا وأمهات المسلمين جميعا وجعل مثواهم الجنة
أخى فى الله كل عام وانت بخير بمناسبة عيد الفطر المبارك اعاده الله علينا وعلى الامة الاسلاميه باليمن والبركات
دمت اخى برعاية الله

قوس قزح يقول...

رضي الله عنك وأرضاك
وهداك وأغناك
وعافاك وشفاك
ووفقك لخير الدعاء
وأجاب لك الرجاء
وأحبك بلا ابتلاء
وجعلك ساعياً للخير
مؤثراً في الغير
وكل عام وانت بخير

عاشقة القمر يقول...

ايها الشهر ترفق دمع الحبين تدفق
قلوبهم من الفراق تشقق
عسي توبه تصلح ماتمزق
عسي عسي متقطع عن ركب
المقبولين يلحق
عسي أسير الأوزار يطلق
عسي مستوجب النار
ببركه هذا الشهر يعتقق وعسانا الرضا الله وقبوله نوفق
كل عام انتم بخير

CAIROCOMPUTER يقول...

الأستاذ اخمد صاحب هذه المدونه الجميله
كل عام وانت بخير وصحه وسعاده
تحياتنا من اول برنامج أذاعى عن النت والمدونات من الأذاعه الرئيسيه لمصر
ونرحب بمشاركتك معنا
http://netonradio.blogspot.com

امل يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل سنة وانت بألف خير وان شاء الله عيد سعيد علينا وعليك ربنا يتقبل منا ومنكم
كتاباتك جميلة قوي

واحد من البلد دى يقول...

السلام عليكم

اسف على غيابى المتكرر

كل عام و انت بخير

البوست رائع كعادتك..
والأم أروع من ان تحتويها كلمات

دمت بخير

البوست الجديد نزل على فكرة

زهرة الجنة (زهرة سابقا) يقول...

مهما قولنا اكيد مش هنوفي حق والينا علينا
وخصوصا الأم فهي نعمة عظيمة من الله
*********************
أستاذ أحمد سعدت بالتعرف عليك في أفطار المدونين
تحياتي لحضرتك علي روعة البوست الخاص بيك
وكل سنة وحضرتك طيب

FreeKiller يقول...

الزميل المدون المحترم
بعد التحية
ندعوكم لحضور ملتقى مدوني الشرقية الأول
يوم الأحد 5/10 الساعة الرابعة مساءً
مقر النادي الإجتماعي الخاااص بشركة مطاحن شرق الدلتا
أمام مقر الوفد بشـــــارع مدير الأمن - ميدان القومية - الزقازيق - محافظة الشرقية

و كل المدونين من كل حتة ف مصر مدعوين

وللمزيد من التفاصيل يرجي زيارة اللينك التاااااالي
http://goharyblog.blogspot.com/

لكم جزيل الشكر و كل عام و أنتم بخير

FreeKiller يقول...

الزميل المدون المحترم
بعد التحية
ندعوكم لحضور ملتقى مدوني الشرقية الأول
يوم الأحد 5/10 الساعة الرابعة مساءً
مقر النادي الإجتماعي الخاااص بشركة مطاحن شرق الدلتا
أمام مقر الوفد بشـــــارع مدير الأمن - ميدان القومية - الزقازيق - محافظة الشرقية

و كل المدونين من كل حتة ف مصر مدعوين

وللمزيد من التفاصيل يرجي زيارة اللينك التاااااالي
http://goharyblog.blogspot.com/

لكم جزيل الشكر و كل عام و أنتم بخير

فليعد للدين مجده يقول...

يا سلام علي يقظة هذه الام العظيمة وحسن رعايتها لأولادها وفيض ارشادها لبنات جنسها

رحمها الله رحمة واسعة

بنت سيناء.. يقول...

فعلا يا احمد
ايام التهجد والعشر الاواخر..النساء يكونو مشغولين بالكعك؟؟ترى لماذا تاخدنا الدنيا هكذا؟؟ام انة نزغ الشيطان؟؟

ماما أمولة يقول...

الله يا احمد
ربنا يبارك فيك
نعم الابن لنعم الام
بارك الله لكما
كل عام وانت بخير

حبيبـــــــة القمـــــر يقول...

بارك الله فيك يا احمد
كل سنه وانت طيب

أختكم فى الله يقول...

عندى تاج فى المدونة ياريت لو عجب حضرتك تاخده تحله

MISS\GH يقول...

استاذ احمد الله عليك وعلى كلماتك الجميله فانت مدرسه مليئه بالمشاعر الجميله بحييك على البوست الجميل ده ودائما مزيد من التقدم والنجاح.

غير معرف يقول...

في خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - الطاقة المتجددة كبديل للطاقة النووية. فالطاقة النووية لها محاذيرها وهذا ماسوف نشرحه بالتفصيل.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

شمس النهار يقول...

رعاك الله يااحمد
ياريت كل الابناء زيك كده
ومش بستغرب اللي بتكتبه عن امك
اكيد هي كانت عظيمه والدليل حي امامنا
يكتب عنها كلمات نسجتها انت من نور
ربنا يرحم موتانا ويرحمها

أميمة كامل يقول...

أخى الكريم

السلام عليكم

هذه الحقائق أنعم الله علينا فعشنابعضا

منها مع الأم الغالية الحنون رحمها الله

رحمة واسعة......

وكذلك أضفت الكثير مما لم نكن نعرفه

فجزاكم الله خيرا

والذى أود أن أشكرك عليه بعمق هو

هذه الصياغة الرصينة وأسلوب السرد

المتميز الهادف

وأسألك الدعاء بالمغفرة لوالدة(مزاج)

والتى لحقت بربها يوم الأحد الماضى

nour shahen يقول...

مدونة حضرتك جميله جدا
وفكرتها هايله بجد
للأهل فضل عظيم علينا يمكن كتير منا بيغفل عنه
ويمكن حضرتك ركزت هنا على الأم يمكن لأنها اللي بتكون ملازمه للأطفال اكثر الأوقات فعلا فتسقيهم من ثقافتها وخبرتها بالحياه وتأسسهم تأسيس سليم
لكن دا مينفيش دور الأب وأهميته
لأنهم هما الاتنين كيان لا ينفصل لتكوين أسره سعيده وتربية جيل واعد

مدونه رائعه بالفعل واسلوب حضرتك مميز واكتر ما يميزه بلاغة الكلمات وبساطة التعبير

خالص تحياتى واعجابى
وبتمنالك التوفيق

أكون أو لا أكون يقول...

حضرتك فين من زمان؟

عسى المانع خير...!!!

M.K يقول...

السلام عليكم...
طولت الغيبه...
أن شاء الله تكون بخير..

عاشقة الشهادة وعاشقة فلسطين يقول...

رحمهاالله واسكنها فسيح جناته...

بصدق أتمنى أن أكون مثلها...

جزاكم الله خيراً على هذه الموضوعات التى تفيد كثيراً.

كلمــــــــــــــــة حـــــــق يقول...

السلام عليكم

اولا انا لم اقرا البوست دة لانى باختصار فية اللى مكفينى وبجد يا بختك حتى بذكرياتك لان فى امهات ساعات بتخنق احلام ولادها بشكل و باخر يمكن ظروف يمكن ظغط او .. او .. المهم اتمسك بكل حاجة لاخر لحظة لان فى الاخر كل انسان مجرد ذكريات .


ربنا يوفقك

ن يقول...

السلام عليكم ورحمة من الله وبركاته
تحياتى إلى كل المدونين الجادين وأتمنى أن يشاركونا الرأى والأجتهادات للخروج من تخبط الأراء التى كثرت عن الدين ودرء الشبهات التى تلصق الى الأسلام بتصيد بعض الأخطاء التى الصقت ببعض المفاهيم ..وعبر هذه المدونة علينا أن نبحث فى مصداقية الروايات السابقة وتخير الأجتهادات الحالية بما يخدم الأسلام وقضاياه .
مع خالص تحياتى
أمل فتحى عزت

shayma يقول...

حفظها الله ورعاها

لا أدري..وكأني أقرأ عن شخصية وهمية

أدامها الله في خير

nona يقول...

اين انت يا اخى احمد
عسى المانع خير فى غيابك

ليلى يقول...

رحمالله هذه الأم العظيمة..وإليك بعض الأبيات التي رثيت بها أخي:
قد نجا من ربقة القيد الذي
فيهما زلنا أساري مشفقينا
تضحك الدنياعلي أحلامنا
وتساقي عمرنا وهما دفينا
وبلوح الدهر يلهو حولنا
ينتقي من رفقة الدهر الخدينا
هي أعمار لكل موعد
وخريف جائل الخطوة فينا

اقصوصه يقول...

موضوع التدوينه روعه

ما في شي يعادل الام فالحياه

كل ما تغرسه فينا الامهات من قيم

يبقى ما بقي الدهر

سررت جدا بمروري من هنا

أكون أو لا أكون يقول...

احمد...

كل عام وانتم بالف خير... وكل الاهل والاحبه والاصدقاء بخير...
كل عام وامتنا الاسلاميه بالف الف خير...
كل عام وامتنا الاسلاميه عزيزه... كريمه ومنصوره باذن الله...

شيماء زايد يقول...

عيد اضحي سعيد
كل عام وانتم بخير
برجاء تحميل كارت العيد من مدونتي
http://hmasat-elqlm.blogspot.com

كلمات من نور يقول...

ما شاء الله تبارك الله

دي دروس تربوية محتاجين نقرأها في المنتدى كسلسلة ...ربي يرحمها وموتى المسلمين